الصفحـة الرئيسية   الأخبار   المقالات   رياضة   مواقع مهمة   التراث   نافذة على التاريخ الموريتاني Français Tawary Mali   من نحـن   اتصل بنا

 

 

La page précédente

تذييل على اثر اقالة القاضي وكيل الحمهورية فى نواكشوط الغربية الخليل ولد أحمد ( قطعة شعرية)
2017-06-17 20:59:00

JPG - 23.4 كيلوبايت

اثر اقالة القاضي وكيل الجمهورية فى نواكشوط الغربية الخليل ولد أحمد حاول بعض الشعراء من محبيه تحيته بقطع شعرية اخترنا لكم منها القطعة التالية :

تَذْيِيل.. إثر إقالة وكيل الجمهورية في نواكشوط الغربية، خليلي الأعز، القاضي الخليل ولد أحمدُ ولد الأمين، كتب الأديب التقي ولد الشيخ على صفحته على فيسبوك الگاف التالي:

وَكِيلْ أمْثَالُ ينْحسْبُ — فالْعَدَالَه، كِيفْ الْخَلِيلْ!

يُنَگَزْ بَاطْ؟ ألَّا حَسْبُــــــنَا اللهُ وَنِعْمَ الوَكِيلْ

فتَهَيأ لي تذييله (تطْلَاعُه) بما يلي:

مَعْرُوفْ ألَّا بالنَّزَاهَ — فمْسَالَ فُرْ اتْوَلَّاهَ

وُلْوَكَالَه لَينْ الْجَاهَ — حَسّتْ عَنْهَ جَاهَ وَكِيلْ

وَكِيلْ أَلَّ طِيهَ مَاهَ — مَاهُ وَكِيلْ أبْذِيكْ الْحِيلْ

وَكِيلْ أمْثَالُ ينْحسْبُ — فالْعَدَالَه، كِيفْ الْخَلِيلْ!

يُنَگَزْ بَاطْ؟ ألَّا حَسْبُــــــنَا اللهُ وَنِعْمَ الوَكِيلْ‏‫

إعداد الدكتور سيدي أحمد ولد الأمير
من تاريخ الخيل في موريتانيا
كانت عتاق الخيل في موريتانيا مصدرا للفخر ورمزا للقوة وتجسيدا للسلطة، كانت تعدو في سهول الحوض وتيرس ضَبحا، (...) التفـاصيل

سيدي عبد الله بن انبوجه التيشيتي.. إضافة وتصحيح/سيدي أحمد ولد الأمير باحث موريتاني مقيم في قطر
في مقالتي السابقة تحدثت عن مكتبة الحاج عمر الفريدة أو المكتبة العمرية التي آلت بها المقادير إلى أن أصبحت منذ (...) التفـاصيل

كتاب "امروگْ الحرف".. أول تأليف باللهجة الحسانية/سيدي أحمد ولد الأمير، باحث موريتاني مقيم بقطر
مصدر كتاب "امروگْ الحرف" هي النصوص التي تركها الخلاسي السنغالي القس: دافيد بوالا، والموجود أغلبها بأرشيف (...) التفـاصيل

التسلح في موريتانيا في القرن 19.. مكاسب التجارة ومخاوف السياسة
اطلعت على الكثير من المراسلات التي تمت بين الفرنسيين وبين بعض الأمراء الموريتانيين أو الزعماء، وبين يدي عشرات (...) التفـاصيل

العريف مارت وقرابة ثماني سنوات في محصر الترارزة
قصة العريف في مشاة البحرية الفرنسية "أرنيست مارت" (Caporal d’Infanterie de Marine) في محصر الترارزة، وكيف (...) التفـاصيل

المقــالات